ملاحظات في اللغة الإيطالية
  Appunti sulla lingua italiana
ملاحظات في اللغة الإيطالية

di Arch. Anwar Chadli
 

Home | Arte e Cultura | Immigrazione | Islam | Notizie | Cucina | Aziende | Giustizia | Suggerimenti | Note Legali | E-Mail
 
 

اللغة الإيطالية جزء لا يتجزأ من اللغات الهند- أوروبية، وهي مشتقة من اللاتينية الشعبية، ثم بعد ذلك من اللاتينية الكلاسيكية التي مدتها ببعض القواعد اللغوية. وقد ظلت اللاتينية في إيطاليا لغة الكتاب من فقهاء دين ورجال قانون ونحو وشعراء وقد استعملت كذلك في نظم أشعار تعبر عن أحاسيس الجماهير في تلك الأزمنة

وقد تأثر فيما بعد الإيطاليون على غرار الألمان والإسبان والبرتغاليين كثيرا بموجة (Troubadour) بمعنى شاعر متجول، ذلكم الشعراء القادمون من فرنسا المجاورة والذين انتشروا في جميع بقاع إيطاليا في حقبة من العصور الوسطى (ما بين القرن العاشر والرابع عشر) وكان هؤلاء يمزجون الشعر بالموسيقى باعتماد اللغة المسماة (Provençal) البروفنسية المنتشرة آنذاك بفرنس

وقد تأثر الإيطاليون كذلك بما كان يسمى البهلويين (Jongleur) الذين كانوا يوظفون الحركات في أغانيهم التي ظهرت منذ حكم الملك الفرنسي شارمان (Charlemagne)  والذين وصلوا إلى إيطاليا في بداية القرن الحادي عشر وقد قلد الإيطاليون لغتهم الفرنسية في محاولاتهم الأدبية لعدم توفرهم وقتئذ على لغتهم الخاصة

ولم يبدأ تكوين اللغة الإيطالية في حلتها الحالية إلا في نهاية القرن العاشر ميلادي لتكتمل في القرن الرابع عشر لتصبح متداولة بين الإيطاليين وتصبح لغة أدبية علمية يعتمد عليها

اللغة الإيطالية تحتوي على 21 حرف وإذا قارنها مع اللغة الفرنسية التي تستعمل 26 حرف، فهي لا تشمل حروف Y, X, W, K, J وهي لغة منطوقة ومسموعة بالكامل أي أن كتابة كلماتها يماثل نطقها فليست لها حروف غير منطوقة وهي لا تستعمل في الغالب الحروف النيفية في الكلمات أي أنها تستغني مثلا عن حرف "N" في كلمة (Instrument) التي تتحول إلى كلمة (Strumento)  بالإيطالية

اللغة الإيطالية متجانسة وتخضع لنبرات موسيقية صوتية أثناء نطقها، كما يعتبر توظيف الحركات المسترسلة للأيادي في الحوار خاصية الشعب الإيطالي

وتتوفر هذه اللغة حاليا على قواعدها النحوية واللغوية الخاصة بها والتي تختلف في شكلها ومضمونها عن باقي قواعد اللغات اللاتينية الأخرى كالفرنسية والإسبانية، لكنها تقترب أكثر إلى الإسبانية إلى حد إمكانية التواصل بين إسباني وإيطالي رغم جهلهما للغة بعضهما

وقد مدت اللغة الإيطالية العالم بالمصطلحات الموسيقية، نسوق كمثال عن ذلك : السلفيتج = Solfeggio؛ الأوبيرا =Opera؛ ترابون = Trombone؛ إلخ

ومدت كذلك اللغة الفرنسية بعض الكلمات نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: ملاريا = Malaria؛ الكيطو = Ghetto؛ كارتوش = Cartouche إلخ

وقد يصعب تحديد عدد الأشخاص الناطقين للغة الإيطالية في العالم، ذلك أن الإيطاليين أنفسهم لا يستعملونها حتما في حياتهم اليومية خصوصا في البوادي نظرا لتواجد لهجات محلية تقدر بالعشرات تنافسها، زد على هذا وجود أقليات داخل إيطاليا تتكلم الألمانية والألبانية والسلفوكانية و اليونانية والفرنسية

وقد لوحظ أن الجاليات الإيطالية المقيمة بالخارج تستأثر بسرعة بلغة البلدان المستضيفة لهم ولا تستعمل الإيطالية للأسباب المذكورة سابقا، مما يؤثر سلبا على انتشار هذه اللغة عبر العالم

وقد قدر عدد الناطقين لهذه اللغة في العالم بحوالي 65 مليون شخص، زيادة على 57 مليون من سكان إيطاليا وهذا عدد ضئيل جدا مقارنة مع اللغات العالمية الأخرى

وتنهج الدولة الإيطالية حاليا سياسة ترمي من ورائها إلى نشر اللغة الإيطالية عبر بقاع المعمور وجعلها لغة العلم والتكنولوجيا والأدب تنافس اللغات العالمية الأخرى

وتعتمد في خطتها هذه على وسائل التواصل الحديثة من قنوات تلفزية وإذاعات مبثوتة عبر الأقمار الصناعية وتخصيص مئات المواقع بشبكة الانترنيت لنشر ثقافتها ولغتها

كما أحدثت مراكز ثقافية تابعة لسفارتها وقنصليتها بعدة دول في العالم للأغراض نفسها

كما أنها تستقطب الطلاب والطالبات من جميع أنحاء العالم للدراسة في إيطاليا ليصبحوا في المستقبل الأداة الناجعة لنشر ثقافتها ولغتها عبر العالم

 
Arte e Cultura
Home | Arte e Cultura | Immigrazione | Islam | Notizie | Cucina | Aziende | Giustizia | Suggerimenti | Note Legali | E-Mail
Logo Arab.it
info@arab.it
Copyright © A R C O SERVICE 1996-2015. All rights reserved. Tutti i diritti riservati.
E-mail: info@arab.it
Privacy Policy